الأربعاء , سبتمبر 28 2022
الرئيسية / اخبار / ندوة «الواقع والمأمول» بحزب المواجهة

ندوة «الواقع والمأمول» بحزب المواجهة

عقد حزب “المواجهة ندوة ندوة بعنوان ” بين الواقع والمجهول، بمقر الحزب بالدقي بحضور الدكتور محمد زكريا رئيس الحزب.

 

وحضر الندوة الدكتور محمد والي نائب رئيس الحزب وأمين عام التنظيم وشئون العضوية، والمهندس مدحت بركات أمين عام الحزب، والدكتور طارق درويش الأمين العام المساعد، والدكتور محسن محمد مرسي مساعد أمين التنظيم، الدكتورة ملك إسماعيل أمين عام التثقيف والتدريب، فاطمة العياط مستشارةالعلاقات العامة والإعلام، والدكتورة رحاب غزالة مساعد أمين التنظيم.

 

من جانبه، أكد الدكتور محمد والي نائب رئيس الحزب وأمين عام التنظيم وشئون العضوية، أن الأحزاب السياسية الموجودة على الساحة هي أحزاب نمطية وكرتونية وليس عندها ما تقدمه.

 

وأضاف والي، في تصريحات صحفية، أن حزب مستقبل وطن أكثر انتشارا ولكنحزب المواجهة أكثر انتقاء، مضيفا “لا يصح أن ندخل مع مستقبل وطن في مقارنات لأنه لا يصلح”.

 

وتابع والي أنه في وجود رأس المال سيكون حزب المواجهة في مقدمة الأحزاب السياسية في وقت قصير.

 

بدوره، قال الدكتور محمد زكريا رئيس حزب المواجهة، إن حزب المواجهة هو “نمبر وان” بين الأحزاب الموجودة على الساحة السياسية، مشيرا إلى أن حزبمستقبل وطن أكثر انتشارا بسبب الرأسمالية، أما حزب المواجهة أكثر تنظيما وأكثر انتقاء ونمتلك معايير وأطر نسير عليها وسنعمل خلال الفترة المقبلة للوصول إلى المقدمة.

 

وأكد زكريا أن أهم نقطة يعاني منها حزب المواجهة هي الرأسمالية ولو وجد رأس المال لأصبح من أكبر الأحزاب في مصر والوطن العربي.

 

وأشار زكريا إلى أن نقاط القوة في حزب المواجهة قياداته ونقطة الضعف التي يعاني منها الحزب هي رأس المال، لافتا إلى أن ما يسيطر على الدولة يسيطر على الحزب وهو رأس المال، كما أنه توجد معايير وشروط لدخول رأس المال للحزب، ورأس المال يحدد قوة الدولة والحزب جزء من الدولة.

Check Also

عمومية حزب “أبناء مصر” تجدد الثقة في مدحت بركات رئيساً.. وتبعث برسالة تأييد للرئيس السيسي

فى مؤتمر جماهيرى حاشد، بعث المهندس مدحت بركات رجل الأعمال البارز و رئيس حزب أبناء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.