الخميس , يونيو 20 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / قصة كفاح مدحت بركات ضد الفساد

قصة كفاح مدحت بركات ضد الفساد

المهندس مدحت بركات واحد من أهم صناع الصحف في مصر، وفي الوقت نفسه واحد من أنجح المهندسين المصريين، أشرف على تنفيذ عشرات المشروعات الاستصلاحية في مصر على أنه بالإضافة إلى نبوغه المهني يتمتع بإحساس عميق بالواجب العام، فهو يؤمن بأن المعرفة ترتب مسؤولية نحو الإنسانية.

ويكرر دائما أنه تعلم في جامعة الإسكندرية عندما كانت منارة للعلم والحب والعطاء فتلقف ما تعلمه وكرس علمه لمساعدة أهل بلده بقدر الإمكان.

أحس مدحت بركات بضرورة أن يفعل شيئا غير تقليديا لا يكفي أن يبني المهندس عمارة أو يشيد جسم لكن لو استصلح أيضا فإنه سيخلق مجتمعا جديدا وسيعطي طعاما لمحتاج وغطاء لمشرد وكسوة ليتيم وطريقا لتائه وشربة لعطشان.

تحمس بركات لفكرة زرع الصحراء وترك مكتبه الخاص المكيف في القاهرة وسافر إلى صحراء مصر ليضع يده بيد العمال الذي يحفر والمزارع الذي يغث والحفارة الذي يشق طريقا نحو الأعماق ليفجر ينابيع المياه الطاهرة التي ستروي الأرض وتغسل الملح من جسد الأرض الطيبة العطشة.

استطاع بصبره وتواضعه وحبه للعمل جنبا إلى جنب مع بقيه فريقه المكافح أن يمسح اللون الأصفر الواسع شيئا فشيئا وبدا المر سريعا على الطريق الصحراوي يندهش كيف خرجت هذه البنية الخضراء النبتة الخضراء من وسط رمال الصحراء خلف هذه النبتة الخضراء التي تصر الناظرين وتدهش العابرين وتخطب لباب الحالمين.

كان مدحت بركات يرتدي البنطلون الجينز والتيشرت الأبيض يطمئن على الورقة الخضراء فوق كل شجره يهبط على ركبته ويمد يده ويتحسس الأرض التي ارتوت فتمد الجذور بالحياة لم يكن أحد يلحظ مدحت بركات لم يكونوا يرون وجه يرون وجهه الأسمر لم يعتقدوا أن مهندسا مجتهدا متفوقا هو الذي فعل كل هذا بعد عشرات اللدغات من ثعابين الصحراء بعد عضات الذئاب التي كانت تحاول نهش لحمه وهو يحرس شجرته التي غرسها بيده.

استمر العمل قائما على قدم وساق رغم أن كل شيء لم يكن يبشر بالنجاح لا ماء ولا كهرباء ولا طرق ولا خدمات لكن مداد الصبر الذي كان يهطل مع المطر من عند الله كان دافعه كان يملا مخزون الطاقة في قلب بركات كل يوم رغم إهمال النظام السابق لمن يزرع ورغم نهش الفساد في لحم كل من يحاول أن يبني ويعمي وينمي هل جزاء الإحسان إلا الإحسان.

نعم كان بركات يشعر بأن الله معه بأن الله حارثه بأن الله يمده بالقوة والعزيمة ليعمر الأرض فخرجت المياه من باطن الصحراء بعد أن بللت رمالها بدماء يديه التي كانت تنزف من شدة الحفر نبت الزرع الأخضر وعرقه الذي سال ليل نهار لكن هل انعكس اندهاش المارين بالطريق على مدحت بركات.

هل كرمته الدولة هل منحه رئيس وسام الجمهورية من الدرجة الأولى، لا طبعا، تحول مدحت بركات إلى العدو الأول لوزير الزراعة السابق الذي استدعى بعض موظفيه ليكتبوا تقرير تؤكد أن المزارع التي شيدها والأشجار التي غرسها والثمار التي أنتجها هي تعد على أملاك الدولة فقررت الدولة أن تزيل الأشجار وتهدم المزارع وتقصف العاملين بوابل من الرصاص.

السؤال هنا لماذا انقلب النظام البائد على مدحت بركات وحاربه بضراوة بعد أن فعل ما كان ينادي به الرئيس المخلوع في خطبه ليل نهار وينفذ تصريحات وزير الزراعة التي يلقيها في كل صباح ومساء؟ الأسباب تتلخص فيما يلي:

أولا أن الأرض التي حولها مدحت بركات إلى مزارع وجنات بثمن زهيد أخرجت الدولة بكل إمكانياتها أصابت النظام في مقتل كيف استطاع هذا الشاب البسيط أن يضعنا في هذا الموقف المحرج كانت كل الخطب والتصريحات للاستهلاك المحلي فقط لكن المراد كان شيئا آخر الهدف كان شيئا آخر هو تحويل هذه الأرض إلى منتجعات سياحية يسكنها علية القوم لا عامة الناس الأغنياء وطبقة الأثرياء وليس المزارعين والفلاحين والمجتهدين والشباب.

ثانيا ما فعله بركات ضيع على الفاسدين أرباحا بالمليارات ومن سيأخذ أرباحا بالمليارات كان سيدفع راشوى بالملايين وبالتالي كان مدحت بركات يقف حائلا أمام بحر المال الحرام الذي كانوا سينعمون به مدحت بركات لم يكن يعلم ما يحاك له في ليل لكن طموحه وتفكيره وعقله لم يتوقف عن الجديد ففكر في أن يعمر العقول كما عمر الصحراء الجرداء فقرر أن يبني صحيفة كما بنى مزارع أشجارا وثمارا.

كان هدفه أن تعلوا كلمه الحق فوق الزيف والضلال وانت سود الأخلاقيات الحميدة بدلا من الكذب والإسفاف أن ترتفع روايات الحرية تواجه الفساد بلا خوف، لكن بركات أدرك أخيرا أن محاربه الأفاعي والذهاب وقاطعي الطريق أهون ألف مرة أدرك أخيرا أن العيش في الصحراء لأسابيع بماء قليل وطعام زهيد أهون 1000 مرة من مواجهه جيوش الفاسدين بكلمه حره صادقه أمينة اجتمعت جيوش الفساد مع دعاه الضلال مع أباطرة اللهب على أن يتم القضاء عليه فورا فمن الممكن أن يصبروا على ضياع مليار أو اثنين لكنهم لن يصبروا على كلمات الحرية التي أطلق لصحفية الطريق لها العنان وساندهم وشد على أياديهم ليقولوها إن حكاية مدحت بركات بقدر ما هي محبطة إلا إنها مفيدة.

Check Also

من هو مدحت بركات؟.. الذكاء الاصطناعي يجيب

من هو مدحت بركات؟، سؤال وجهناه إلى الذكاء الاصطناعي، ليخبرنا شيئا بسيطا عن السيرة الذاتية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *